جريدة التك تك تصدر في بغداد

ثمان اوراق سرية يحررها صحفيين ثنيين فضلوا عدم ذكر اساميهم خوفاَ من انتقام الحكومة اذا عرفت هويتهم

ترسل هذه الثمان اوراق لمطبعة سرية وبعد الطبع ست اشخاص يقومون بتوزيع الاف النسخ بصورة سريعه وسرية بين المتضاهرين

انها جريدة ( التك تك ) جريدة الثورة التي ولدت بين الثوار تكتب بأيادي الثوار لمحاربة التعتيم الاعلامي الذي تقوده الحكومة بكل الادوات و الاساليب

يقول احد المحررين : انها ادة للتواصل و نشر اخر اخبار وتطورات الثورة والحراك الشعبي و ايضاً تخدم غرضاَ اكبر والذي هو انها سجل للتاريخ يوثق مجريات الاحداث من وجهه نظر الثوار والمتضاهرين

الفكرة اتت بعد ان قامت الحكومة بأغلاق اي منفذ اعلامي و اخباري ينقل حقيقة ما يحصل في ساحة التحرير وصوت المضاهرين الحقيقي

وبعد ان حجبت الحكومة الوصول لشبكة الانترنيت لكي تمنع المتضاهرين من توثيق وايصال ما يحصل من قمع حكومي للعالم الخارجي قبل 25 اكتوبر

فيضيف احد المحررين : عرفنا ان الحكومه ستقوم بنفس التصرف عند خروجنا يوم 25 اكتوبر فقررنا انشاء جريدة ( التك تك ) لكي نكون على استعداد لهكذا تصرف

وقد اسميناها (تك تك) لان هذه العربة اصبحت رمزاً من رموز الثورة والتي تنقل الجرحى والقتلى واصحابها لا يهابون الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع

ويقول احد قراء الجريدة وهو ايضاً من المعتصمين والثوار الذين يرابطون في ساحة التحرير ان جريدة ( التك تك ) تمثل ما يدور بين المتضاهرين و تنقل واقعهم بمصداقية و يجد ان طريقة ترجمة اخر الاخبار العالمية كخبر المراسلات السرية المسربة من المخابرات الايرانية سلسة جداً ويسهل على المتلقي العراقي من جميع شرائح المجتمع استقبالها

العنوان الرئيسي لهذا الاصدار يقراء : ” لا امريكا ..لا اسرائيل ..لا سعودية…ولا ايران.”              ه

المصدر: APnwes

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.