خدعة اصلاحات الحكومة العراقية مابين الامس واليوم

اصلاحات حكومة عادل عبد المهدي الجديدة قد تبدو للجميع كانها قد سمعوها قبل ذلك وقرأوا عنها في مكان اخر وفي زمان اخر ..دعوني اذكركم اين ومتى قرأتم هذه الحزمة من الاصلاحات العظيمة

حيث يبدوا ان من يكتب مسودة الاصلاحات للحكومات العراقية المتتالية لديه ذاكرة سمكية فينسى ان النقاط التي يكتبها للحكومة الحالية هيه نفس النقاط والاصلاحات التي وعدت بها الحكومات السابقة

 

بتاريخ 9/8/2015 انعقدت جلسة استثنائيه لمجلس الوزراء وخرجت بيومها ورقة اصلاحات حكومة حيدر العبادي والتي وعدت الشعب والمتضاهرين ان ذاك بما يلي

…….

– تقليص شامل وفوري في أعداد الحمايات لكل المسؤولين في الدولة بضمنها الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب والدرجات الخاصة والمدراء العامين والمحافظين واعضاء مجالس المحافظات ومَن بدرجاتهم

-تفعيل دور مجلس مكافحة الفساد، ويتولى السيد رئيس الوزراء رئاسته، واطلاق حملة (من أين لك هذا) الى جانب مهام المجلس الاخرى، وبالتعاون مع القضاء

-فتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت اشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد ، تتشكل من المختصين وتعمل بمبدأ (من أين لك هذا)، ودعوة القضاء الى اعتماد عددٍ من القضاة المختصين المعروفين بالنزاهة التامة للتحقيق فبها ومحاكمة الفاسدين، ووضع سقف زمني لحسم قضايا الرقابة وكشف الفساد والاعلان عنها طبقاً للقانون

-بعاد جميع المناصب العليا من هيئات مستقلة ووكلاء وزارات ومستشارين ومدراء عامين عن المحاصصة السياسية والطائفية، وتتولى لجنة مهنية يعينها رئيس مجلس الوزراء اختيار المرشحين في ضوء معايير الكفاءة والنزاهة بالاستفادة من الخبرات الوطنية والدولية في هذا المجال

-إلغاء الفوارق في الرواتب من خلال اصلاح نظام الرواتب والمخصصات، وتقديم نظام جديد خلال شهر

-الغاء المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منها حسب تعليمات يصدرها رئيس مجلس الوزراء تأخذ بالاعتبار العدالة والمهنية والاختصاص

– الخروج بحزمة اجراءات لحسم مشاكل الكهرباء في مجالات؛ الانتاج ، النقل والتوزيع ، والجباية وعلى ان يُنجز ذلك خلال اسبوعين

 

وادناه اصلاحات عادل عبد المهدي الجديدة العظيمة التي ليس لها مثيل
……

……………

المصدر :موقع رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي

https://www.pmo.iq/press2015/9-8-201503.htm

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.